اسقي بها قلبك!

التاسع من أكتوبر| أمد له الكأس هذه المرة؟

في محادثة حبيبة عزيزة على قلبي..ذات فضفضة وباب وقلب مفتوح لضم أي روح مُتعبة منّا، قالت صديقتي: “والله نفسك تحتاج تحنين عليها شوي!”

تجمعت في مخيلتي صورة الحنية المتدفقة من قلبي كينبوع ذا مضخة لا تتعب، هل فكرت يومًا بأن هذا القلب كان يحتاج شيئًا مما يسقي؟
أن أمد له الكأس هذه المرة؟

لو فكرنا مليًا لوجدنا أنفسنا تهب أشياء قد تكون هي أكثر ما يحتاجها، أشياء بسيطة ولكن قيمتها المعنوية قد تبث الضوء في أخاديد أرواحنا!
أخاديد الروح، تحتاج لفراغ يملأها.. لضوء، لزهر، لذات ذكرى وتجربة سعيدة..
تلك الثقوب لا يعرفها أحد غيرك، ولا أحد يعرف جغرافية قلبك سواك أنت، فلا تنتظر من أحد أن يملأها!

أعترف قد تكون بعضها لا يمكن إرجاعها ولا ملأها بشيء مما نُحب، بعد أن تمضي فينا حقبة من الزمان، ولكنها ستظل شيء يُميزنا، يُعرّفنا، يعطينا هذا المظهر الذي نُحبه، فلا بأس بها بعد محاولة شفاؤها، لا بأس بالمصالحة معها!

-بعض النُدب فينا، هي ما جعلتنا هكذا بتلك الروعة والدهشة، وتسلل الضوء فيها ونوافذ النور أشد بهاء وضياء-

أوجد نفسك، أَحب تضاريسها، خفف متاعبها، أفهمها أولًا، قدّس تفاصيلها ومُتعها، خض بها كُل شيء فريد يبهجها، أهجر كُل شيء أو شخص يُتعبها، أغتني بها وصادقها وأُصدقها، وضُمها ضمًا طويلًا يُربت عليها، ويحنو على متاعبها..

فهي تقف في كِل منحنى معنا، تسقط في كُل حفرة نهفو لها، معنا أينما كُنا قبل الجميع، ظلًا في خيباتنا وأحزاننا، وطفلًا صغيرًا يضحك في أفراحنا، أحق بالحُب وبفيض المشاعر أكثر من أي شيء.

مني إلي:
-قبل أن تهبيها، اسقي بها قلبك.. تلك الأشياء العظيمة التي بشأنها أن تُخفف وجعك، فلا يُمكن أن تكوني دفئًا لأي أحد وأنت ترتجفين بردًا-

***

أعظم المحادثات أظنها التي تُريك دربًا لم تراه، أو تواسيك أو تشعل بك ضوء ينير عتمتك، أو تدعك تتأمل طويلًا لتكن أقوى، أو لتضحكك، أو تُجلس معك في الظلماء بهدوء ويكفيك وجودها ودعائها!

لذا مني إلى صديقتي:
كتب كافكا يومًا في أدب الرسائل: ” كيف لمحادثة بسيطة أن تزرع هذا الحشد الهائل من المشاعر في قلب المرء دون لقاء؟”
هل كان كافكا يقصدك؟

***

طبتم بكم بذواتكم، برفقة أنفسكم، آمنين بها🌿

تمت،

يوم الجُمعة في:
التاسع من أكتوبر| ٢٠٢٠م
الثاني والعشرون من صفر| ١٤٤٢هـ

١:٤٨ م

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s